الارشيف / اخبار العالم

62% من النواب الاردنيين يوقعون على مطالبة بطرد السفير الاسرائيلى من عمان

شهاب محمد - الخرطوم - الخليج 365

وقّع 82 نائباً أردنياً من أصل 130 نائباً في الغرفة الأولى للبرلمان، على مذكرة تُطالب بطرد السفير الصهيوني من البلاد.

وقال متبني المذكرة النائب تامر بينو إن “عدد من وقع على المذكرة هو 78 نائباً، لكن هناك أربعة نواب آخرين وقعوا مذكرة أخرى لإضافتهم عليها، ليصبح عدد الموقعين 82”.

وأضاف أن “المذكرة جرى توقيعها بعد يومين من حادثة السفارة التي أدت إلى مقتل مواطنين أردنيين على يد حارس “إسرائيلي”، وتم تسليمها لرئاسة المجلس، أول من أمس”.

وقال النائب الأردني إن “المذكرة تُطالب بسحب السفير الأردني في “إسرائيل”، وطرد السفير الإسرائيلي من البلاد”.

وأوضح أنه “يجب على الحكومة الأردنية أن تأخذ الموضوع بجدية، وخلاف ذلك فإنه يتوجب على النواب اتخاذ ردة فعل مناسبة بذلك”

وأشار تامر بينو إلى أنه “من المفترض أن تصل المذكرة للحكومة في بحر الأسبوع المقبل، للرد عليها وإبداء وجهة النظر فيها”.

ويأتي ذلك على خلفية الحادثة التي أدت إلى مقتل أردنيين اثنين على يد حارس إسرائيلي في عمان، قبل نحو عشرة أيام.

ونهاية يوليو  الماضي، طالب مئات الأردنيين، بإلغاء “معاهدة السلام” مع كيان العدو الصهيوني، والتراجع عن النهج اللمي الذي يتمسك به الأردن منذ عام 1994، رداً على الجريمة التي اقترفها ضابط صهيوني برتبة دبلوماسي في السفارة بعمان، الأحد الماضي، وراح ضحيتها أردنيان.

وكانت الحكومة الأردنية وقد سمحت للدبلوماسيين الصهاينة بالمغادرة إلى الأراضي المحتلة، بحجة التزامها اتفاقية فيينا لعلاقات الدبلوماسية. لكن حفاوة الاستقبال التي حظي بها القاتل، من قبل رئيس وزراء كيان العدو بنيامين نتنياهو أججت مشاعر غضب الأردنيين، وأحرجت الحكومة والنظام الأردني.

 

كانت هذه تفاصيل خبر 62% من النواب الاردنيين يوقعون على مطالبة بطرد السفير الاسرائيلى من عمان لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا