الارشيف / اخبار العالم

الصحة تطلق حملة للوقاية من سرطان الثدي

الدوحة - قنا: تنفذ وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي حملة توعية عامة حول سرطان الثدي خلال شهر أكتوبر الجاري (شهر التوعية بسرطان الثدي) وذلك بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان، وتأتي الحملة استمراراً لعدد من الحملات والفعاليات التوعوية في هذا الصدد.

وتهدف الحملة التي تقام تحت شعار “معاً ضد سرطان الثدي” إلى زيادة الوعي حول أهمية الوقاية والفحص المبكر في تقليل نسبة الوفيات بسبب هذا المرض وتثقيف السيدات حول مخاطر سرطان الثدي وزيادة معرفتهن بعلاماته وأعراضه وتمكينهن من معرفة طرق الحفاظ على صحة الثدي.

ويعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في قطر وهو ثاني مسبّب للوفاة بين نسب وفيات السرطان.

وتُظهر إحصاءات سجل قطر الوطني للسرطان لعام 2015، تسجيل 248 حالة إصابة بسرطان خبيث في الثدي بينها 6 حالات لرجال و 242 لسيدات في وقت ارتفعت فيه نسبة شفاء سرطان الثدي الخبيث خلال سنوات 2013 و2014 و2015 حيث وصلت إلى 82.3% من مجموع الحالات بينما تم تصنيف سرطان الثدي لدى الإناث بالمعدل الأول بين جميع الحالات الجديدة في السرطانات النسائية بنسبة 39.41 %.

وقال الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة العامة إنه لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من سرطان الثدي ولكن هناك خطوات يمكن اتباعها من شأنها تقليل المخاطر حيث يمكن أن يكون ذلك مفيداً بشكل خاص للنساء اللواتي لديهن بعض عوامل الخطر لسرطان الثدي مثل وجود تاريخ عائلي قوي أو تغيير جيني معين كما توجد بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي.

وأوضح في تصريح صحفي أمس، أن بعض عوامل خطر سرطان الثدي ترتبط بالسلوكيات الشخصية مثل النظام الغذائي والنشاط البدني حيث تشمل عوامل الخطر الأخرى المرتبطة بنمط الحياة اتخاذ قرارات بشأن إنجاب الأطفال وتناول أدوية تحتوي على هرمونات، مؤكداً أن اتباع تغييرات كبيرة في نمط الحياة يُساهم في زيادة احتمالات الوقاية من السرطان وذلك من خلال ممارسة التمارين بانتظام والتحكم في الوزن والحفاظ على نظام غذائي صحي وعدم التدخين.

تمكين المرأة
من جهتها قالت السيدة كاثرين جيليسبي المديرة التنفيذية للتمريض في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان التابع لمؤسسة حمد الطبية: إن مؤسسة حمد واحدة من أكبر مؤسسات الرعاية الصحية في قطر والمنطقة التي تعمل على تمكين المرأة وتزويد الناس بالمعرفة التي يحتاجونها حول الوعي بالثدي وتقليل خطر الإصابة بالسرطان وكيف يمكن للفحص المبكر إنقاذ حياة الكثيرين؟ وذلك تماشياً مع مهمة المؤسسة المتمثلة في توفير الرعاية الأكثر أماناً وفعالية للجميع في دولة قطر. وأكدت أن الهدف من وراء ذلك هو تقليل تأثير سرطان الثدي في قطر، ولذلك فإن شهر التوعية بالمرض يُعد فرصة لرفع مستوى الوعي بهذا المرض وتعزيز صحة الثدي ودعم المرضى.
  

كانت هذه تفاصيل خبر الصحة تطلق حملة للوقاية من سرطان الثدي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا