علوم وتكنولوجيا

أشادت بتطورها.. هارفارد بزنس: قطر تبني نسختها من "وادي السليكون"

  • 1/2
  • 2/2

انت الان تتابع تفاصيل خبر أشادت بتطورها.. هارفارد بزنس: قطر تبني نسختها من "وادي السليكون" والان مع التفاصيل

خالد سلمان - الرياض في السبت 12 يناير 2019 12:49 مساءً - سلّطت مجلة "هارفارد بزنس ريفيو" المختصّة بالبحث العلمي في مجال الإدارة والأعمال الضوء على اهتمام دولة قطر بالابتكار.

وفي تقرير للمجلة تحت عنوان: "كيف تقوم قطر ببناء نسختها الخاصة من وادي السليكون؟"، تقول إنه بالنسبة إلى قطر يُعدّ وادي السليكون مصدراً للإلهام في الوقت الذي تستعدّ فيه لاقتصاد ما بعد البتروكيماويات.

وأشارت إلى أن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع تمثّل من خلال مبادراتها في مجال التعليم والبحث والتطوير المجتمعي الريادة في تطوير هذا النظام البيئي في الشرق الأوسط للتكنولوجيا والابتكار.

ويُعتبر وادي السليكون -المنطقة الجنوبية في خليج سان فرانسيسكو في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكيةـ معياراً عالمياً للتكنولوجيا المتقدّمة، والنموذج الأصلي لنظام إيكولوجي للابتكار التكنولوجي.

ويوفّر وادي السليكون كل شيء لا يمكن أن تنجح فيه شركة ناشئة؛ وذلك بسبب وجود عدد كبير من مطوّري ومنتجي الشرائح والرقاقات السليكونية، فضلاً عن أنه يضم جميع أعمال التقنية العالية، ليصبح "وادي السليكون" مرادفاً لمصطلح التقنية العالية.

المجلة تطرّقت إلى مبادرة Stellic، برنامج تسريع تطوير المشاريع التكنولوجية، ومنصّة pathfinder التي تبنّتها قطر، وقالت إنها تسمح للطلاب بتحديد الدورات الصحيحة، واتخاذ الخيارات الصحيحة للتخرّج في الوقت المحدد.

وتؤكّد المجلة أن Stellic ربما لم تكن أبداً أكثر من مجرد فكرة، دون الوصول إلى الإرشاد والخبرة والحضانة والتمويل والبيئة من خلفيّات وأفكار متنوّعة يقدمها نظام الابتكار في قطر.

ونقلت مجلة "هارفارد بزنس" عن هيفاء العبد الله، مديرة الابتكار في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر QSTP، قولها: "نحن لا نتطلّع لمقابلة وادي السليكون، ولكن في طريقنا، وعلى نطاقنا، يمكننا تحقيق شيء مماثل".

المجلة تابعت قائلة: "تحتوي واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا على شركات عالمية؛ مثل Microsoft، و Shell، و ExxonMobil، و Cisco، و Siemens، والشركات المحلية التي تركّز على التكنولوجيا".

وأضافت: "إنهم يقدّمون تكنولوجياتهم، إلى جانب الشركات الناشئة، التي تستطيع من خلال مؤسسة قطر الوصول إلى التمويل والمرافق والشبكات التي يعتمد عليها روّاد التكنولوجيا الوليدة".

وأشارت المجلة إلى أنه تم بناء هذا المجتمع من المبدعين على مراحل، وتقول العبد الله: "لقد دعونا الشركات الكبرى لتطوير تكنولوجياتها في قطر. ثم قدّمنا تيارات التمويل وبناء القدرات، وتابعت ذلك من خلال البرامج التي تركّز على الابتكار وتعليم التفكير العقلي".

وتتضافر بيئة واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر مع 9 جامعات عالمية و3 معاهد أبحاث راسخة، وكلها في نفس الموقع - المدينة التعليمية الفريدة في قطر، بحسب المجلة.

واستطردت تقول: "لقد فتح هذا النظام البيئي خط أنابيب من المواهب القائمة في قطر؛ حيث يمكن للطلاب أن يصبحوا باحثين ورجال أعمال، ولديهم الدعم للقيام بذلك، وأصبحت المنظمات الأخرى جزءاً من هذا النظام البيئي".

وأوضحت المجلة المتخصصة في البحث العلمي أن كل ما سبق يجعل "مؤسسة قطر" تقاطعاً بين الإبداع والفرصة.

وتابعت المجلة في تقريرها القول إن مبادرة Stellic توضح كيف يمكن لبيئة الابتكار بـ"مؤسسة قطر" في مجال التكنولوجيا أن تمهّد الطريق أمام الشركات الناشئة لوضع علامات على الصعيد الدولي.

كان دعم أساتذة جامعة كارنيجي ميلون لقطر حاسماً في تطوير Stellic، وفقاً لرئيسها التنفيذي صبيح بن واسي، الذي قال: إن "في مؤسسة قطر لديك تعليم عالي الجودة في الجامعات التي لديها بعضٌ من أفضل الأساتذة في العالم".

وأضاف بن واسي: "إن التنوّع داخل مؤسسة قطر -مركز الطلاب والموظفين لأكثر من 100 جنسية من مختلف الجامعات، وخبرات أكاديمية متعددة الثقافات، وخبرات RDI- يساعد على دفع الابتكار من خلال تدفق الأفكار وتبادلها".

وكشفت مجلة "هارفارد بزنس" عن مشروع تقني آخر من إنتاج مؤسسة في مؤسسة قطر، وهو Meddy، الذي حاول الإجابة عن سؤال: كيف أجد الطبيب المناسب؟

والآن، كل شهر يستخدم ما يصل إلى 100 ألف شخص شركة Meddy، التي تعتمد أيضاً على واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر، وتمتلك شبكتها الآن معلومات عن أكثر من 4 آلاف طبيب.

كانت هذه تفاصيل خبر أشادت بتطورها.. هارفارد بزنس: قطر تبني نسختها من "وادي السليكون" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج اونلاين وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا