اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

الهندي عزالدين يكتب شعبنا لا يُساق إلى المجهول

 

أن يتوقع أحد من معارضي النظام الحاكم في البلاد ، أن نطالب بسقوطه و(بس) ، فإنه لا يفهم السياسة ، ولا يعرف مجرياتها ، ولا يضع بالاً للقيم والمباديء والأخلاق .

كيف نطالب بالفراغ الدستوري في بلادنا ؟ وكيف يمكننا أن نسلّم شعبنا للمجهول أو لتجمع مهنيين شباب ، مهما كان نبل مقاصدهم ، وطُهر ضمائرهم ، وعلو همتهم ، وسموق طموحهم نحو وطن عاتٍ .. وطن خيّر ديمقراطي ؟

لابد أن تتفق المعارضة أولاً ، وتوحّد صفوفها ، وتنظّفها ، كما قال الرئيس “البشير” ، ثم تقدم لنا رئيس حكومتها المقترح وتشكيلة حكومة الظل ، لنطمئن ونعرف مصائرنا من بعد حكم ساس دولتنا ثلاثين عاماً طويلة ، فاكتسب من المعارف والخبرات والعلاقات والسند الداخلي ، ما لا يمكن إغفاله أو تجاهله ، فقط لأنه دخل في ضائقة اقتصادية طاحنة منذ يناير 2018 .

السودانيون العقلاء لن يكرروا تجربة “لبنان” في تطبيق ديمقراطية مائعة ، أو السير على طريق حروب أهلية طاحنة داخل العواصم والمدن كما يحدث في سوريا ، اليمن وليبيا المجاورة .

هذه نماذج غير بعيدة عن السودان ، لا جغرافياً ولا ثقافياً ، فلِمَ يستبعدون انتقال العدوى إلى بلادنا ، ويقولون إنها أمثلة لا تناسب السودان !
أما الذين يغالطون الحقائق ، ويلوون أعناق الوقائع ، ويروجون للخيال ، مؤكدين أن الوضع في سوريا أفضل من السودان ، فإن هؤلاء لم يجربوا بالتأكيد العيش لحظة تحت أنقاض المباني المقذوفة بالقنابل ، ولم يسكنوا في الخيام فوق الجبال المتجمدة في شتاء الشام القارس ، ولم يقطعوا مئات الكيلومترات سيراً على الأقدام إلى حدود تركيا ودول أوربا الشرقية وسط مطاردات وملاحقات حرس الحدود ، ليستقر المحظوظون منهم في مخيمات بائسة أسفل الكباري في المدن الإيطالية والفرنسية !!

شعبنا شعب عزيز وكريم ، لا يمكنه أن يمضى طائعاً مختاراً إلى مصير شعوب أخرى كريمة وعزيزة ، غير أن غباء نُخبها دفعها إلى ذلك المصير الأسود .
حفظ الله السودان .. أرضاً و شعباً .
جمعة مباركة .

الهندي عزالدين
المجهر

كانت هذه تفاصيل خبر الهندي عزالدين يكتب شعبنا لا يُساق إلى المجهول لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على أخبار السودان وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا