الارشيف / اخبار الخليج / اخبار السعوديه

قبِّلوا كاميرا ساهر!

انت الان تتابع قبِّلوا كاميرا ساهر! ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان مع التفاصيل

محمد بن مسعود - الدمام - في كتابها الذي أصدرته مبادرة "الله يعطيك خيرها" ورد الكثير من الأرقام المفزعة لإحصائيات الحوادث المرورية في السعودية، ومن ذلك أن ٣٠ ٪‏ من حالات الإصابة التي تصل المستشفيات ناجمة عن حوادث مرورية، وأن ٢٠ وفاة و٣٥ إعاقة و١٤٠٠ حادث تقع يوميًّا في حوادث تلتهم من اقتصاد الوطن نحو ٢١ مليار ريال سنويًّا!! وفي تقرير خاص بالهيئة العامة للإحصاء بلغ عدد المعاقين بسبب حوادث السيارات زهاء ٨٠ ألف معاق!!

في شأن ذي صلة كشف رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى الملك فهد العام بجدة، الاستشاري الدكتور محمد شلبي، أن تكلفة المريض الواحد في العناية المركزة تتراوح بين ١٠-٢٠ ألف ريال يوميًّا. كما ذكر أن من أبرز الحالات التي يستقبلها قسم العناية المركزة مصابي الحوادث!!

أرقام كبيرة، يتكبدها اقتصادنا، فضلاً عن الأضرار النفسية والاجتماعية التي يقاسيها مجتمعنا من جراء هذه الفظائع التي تحتاج إلى حلول حازمة وسريعة!!

لقد كان نظام الرصد الآلي "ساهر" إحدى أهم الأفكار التي يعول عليها في علاج هذه المشكلة، ولكنه - للأسف - قوبل بحرب لا هوادة فيها! فهذا يتهمه بجباية الأموال، وآخر يبحث عن فتوى بجواز تنبيه السائقين بمكان وجوده، وثالث يحطم كاميراته، ويشعل فيها النيران!!

لو عُرض على أحدنا الاختيار بين أن يُعفى من تطبيق نظام الرصد الآلي "ساهر" عليه مقابل تحمله تكاليف علاجه أو علاج أبنائه في حال وقع لهم حادث بسبب خطأ في القيادة – لا قدر الله -، وأن يتقبل نظام ساهر وتتحمل الدولة العلاج، لارتضى الخيار الثاني.. كيف لا وهو يجنبه وذويه الأخطار والتكاليف معًا!!

من هنا أدعو كل من أخطأ في حق هذا النظام إلى مراجعة أفكاره، ووضع قُبلة على أول كاميرا ساهر تقابله في الطريق!!

شكرا لقرائتكم خبر عن قبِّلوا كاميرا ساهر! على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة صحيفة سبق اﻹلكترونية وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي صحيفة سبق اﻹلكترونية ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا