الارشيف / اخبار السعوديه

"جدل في مصر".. شاهد ما قاله قاض لزوجة قتلت زوجها بمعاونة عشيقها

انت الان تتابع "جدل في مصر".. شاهد ما قاله قاض لزوجة قتلت زوجها بمعاونة عشيقها ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان مع التفاصيل

محمد بن مسعود - الدمام - سممته ونجا فكررت المحاولة

"لو بيدي.. كنت حكمت بتقطيع أجسادكم كل يوم"، أثارت هذه العبارة جدلاً في مصر، بعدما أطلقها قاض بمحكمة جنايات الإسماعيلية، وذلك عقب إصداره الحكم بإعدام زوجة وعشيقها، اشتركا في قتل زوجها.

وبدأ الجدل عندما أصدر رئيس محكمة جنايات الإسماعيلية المستشار بلال أبوالسعود، حكما بالإعدام شنقاً لزوجة وعشيقها في واقعة قتل زوجها في مدينة القنطرة غرب بالإسماعيلية، وذكر أبوالسعود أسباب الحكم، فقال موجهاً كلامه للزوجة الخائنة: "حاولت قتله من قبل بالسم ونجا، فلم تطلبي الطلاق، بل قررت مع عشيقك قتله مرة أخرى، رغم أنه كان لك نعم الزوج، اشترى لك منزلاً وغيّر وظيفته عندما طلبت ذلك، لكنك فضلت العيش في الخيانة والقذارة، وسيظل العار يلاحقك حتى بعد موتك"، ثم علق قائلاً: "لو بيدي.. كنت حكمت بتقطيع أجسادكم كل يوم، على الشباب الذي ضاع (في إشارة إلى الزوج الضحية)".

وحسب صحيفة "اليوم السابع"، تعود أحداث الواقعة لورود بلاغ إلى مركز شرطة القنطرة غرب، بالعثور على جثة "وليد.ب.ب" 27 سنة مزارع مصاب بعدة طعنات في العنق والبطن ومقيد بالحبال وملقى بجانب أرضه الكائنة بنفس محل إقامته.

وأكدت التحريات أن زوجة المجني عليه "راندا.ا.م" 30 سنة ربة منزل، وراء ارتكاب الجريمة بمساعدة شخص آخر، وتم القبض عليها، حيث اعترفت بأنها على علاقة آثمة مع شخص يدعى "سيد.ع.ا" 27 سنة، عامل نظافة بمدينة فاقوس شرقية، شمال مصر، وأنها اشتركت معه في قتل المجني عليه.

وقد أثارت كلمات القاضي الجدل، حيث رأى فيها البعض تجاوزاً عن إصدار الحكم، ولكن في مقابلة هاتفية مع قناة "دريم"، علق المستشار عمرو عبدالرازق على كلمات القاضي، قائلاً: "القاضي لم يخرج عن النص، فقد تلا منطوق الحكم وأسبابه، وكان الدافع وراء كلماته هو الردع؛ نظراً لطبيعة الجريمة".

كانت هذه تفاصيل خبر "جدل في مصر".. شاهد ما قاله قاض لزوجة قتلت زوجها بمعاونة عشيقها لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا