الارشيف / لايف ستايل

آمنة نصير تجدد دعوتها بشأن رفض النقاب: "عادة يهودية"

أثار إعلان الدكتورة آمنة نصير العميدة السابقة لكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر وعضو بمجلس النواب، رفضها ارتداء النقاب واعتباره من الشرائع اليهودية، جدلا واسعا من جديد.

وقالت نصير خلال حوارها ببرنامج "كرسي الاعتراض"، الذي تقدمه الإعلامية جيهان لبيب، المذاع عبر فضائية "المحور": "موسى بن ميمون، أحد أحبار اليهود، يقول إن خروج المرأة إلى ردهة البيت دون غطاء الرأس والوجه يُخرج من الشريعة اليهودية".

وأضافت: "بعض الطوائف الموجودة في بيت المقدس ما زالت تتمسك بهذا الشرط.. النقاب تجذر في الجزيرة العربية بين القبائل اليهودية قبل الإسلام، وعندما جاء الإسلام لم يفرضه ولم يرفضه ولكنه فرض غض البصر وهذا الأصل في التشريع الإسلامي".

وكانت نصير، قالت لـ"هن"، في إبريل الماضي: "إنني أثرت تلك القضية منذ 20 عاما، حيث أخرجت العديد من نصوص العهد القديم التي تثبت أن النقاب عادة يهودية، لذلك فهذا الرداء ليس في شريعتنا"، مشيرة إلى أنها لا تعني كراهية النقاب، ولكنها تدعو لمعرفة الإسلام الوسطي. 

وذكرت عضو مجلس النواب، الآيتين "30 و31" من سورة النور: "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ماظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن"، للبرهنة على أن النقاب ليس فرضا بالإسلام، فلا يمكن أن يطلب الله غض البصر من الرجال في حين أن المرأة مغطاه بالكامل لا يظهر منها سوى عينيها، فالنبي محمد ترك الحرية لمن تريد ارتدائه ولكنه لم يقره.

وختمت "العميدة السابقة للدراسات الإنسانية" حديثها، بأن النقاب لا يساعد في بناء الفصيلة بالمجتمع، بل يستخدمه الكثيرون لفعل العديد من المحرمات والمخالفات القانونية، لذلك فلابد من الحد من انتشاره.

 

شكرا لقرائتكم خبر عن آمنة نصير تجدد دعوتها بشأن رفض النقاب: "عادة يهودية" على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة هن وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي هن ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد