لايف ستايل

الحبس سنة مع الشغل لإخوانى فى اقتحام مبنى محافظة سوهاج

كتب ياسر ابراهيم - الأحد 3 فبراير 2019 03:59 مساءً - الحبس سنة مع الشغل لإخوانى فى اقتحام مبنى محافظة سوهاج



قضت محكمة جنايات سوهاج، بمعاقبة المتهم "أحمد.م.أ" من عناصر الإخوان بالحبس سنة واحدة مع الشغل، لاتهامه باقتحام ديوان مبنى محافظة سوهاج.

 

صدر الحكم، برئاسة المستشار حمدى عبد العزيز، وعضوية المستشارين محمد زين، والسيد عباس، بأمانة سر ماجد أمين.

 

كانت النيابة العامة، قد وجهت للمتهم بالاشتراك مع آخرين، بأنهم قاموا فى 6 يوليو 2013 بدائرة قسم ثان سوهاج، انضموا إلى جماعة أسست على خلاف القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، واستخدام القوة والتهديد والترويع، بعد أن قاموا بالتجمهر بقصد تعطيل وسائل النقل البرية وتخريب الأموال والمتلكات العامة حاملين أسلحة نارية، وقاوموا قوات الأمن بسوهاج واستخدموا العنف معهم أثناء تأديتهم وظيفتهم بأن قاموا بمنعهم من أداء عملهم وهو منعهم من محاولة اقتحام مبنى ديوان عام محافظة سوهاج، بأن أطلقوا عليهم الأعيرة النارية.

 

وفى سياق متصل، أجلت محكمة جنايات سوهاج، برئاسة المستشار حمدى عبد العزيز محاكمة المتهمة "ألفت.ع" صيدلانية، وتنتمى لعناصر الاخوان الى جلسة 4 مارس القادم لسماع الشهود، وحضور المحامى الاصيل بعد اتهامهما بالانضمام الى جماعة الإخوان.

 

تعود أحداث القضية، الى عام 2018 بدائرة قسم ثانى سوهاج، عندما وجهت النيابة العامة للمتهمة تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية، هدفها تكدير السلم العام وتكدير الأمن العام، والإضرار بمؤسسات الدولة، وتعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها.

كانت هذه تفاصيل خبر الحبس سنة مع الشغل لإخوانى فى اقتحام مبنى محافظة سوهاج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على البشاير وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا