الارشيف / صحة ورشاقة

أكبر امرأة روسية تستعد للاحتفال بعيد ميلادها الـ 129

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

موسكو ـ ريتا مهنا

تزعم امرأة روسية أنها أكبر شخص سنًا في العالم، لكنها تقول إن عيد ميلادها المقبل ليس سوى "عقوبة"، حيث تقول كوكو إستامبولوفا، من الشيشان، أنها لم تحصل على يوم واحد سعيد في حياتها كلها، وأنها ليس لديها أدنى فكرة عن كيفية تمكنها من العيش لفترة طويلة، وتعتقد المسنّة التي تتجنب تناول اللحوم ولكنها تحب الحليب المخمّر، أنها ببساطة "إرادة الله" أنها ستعيش لترى عامها الـ129 الشهر المقبل.أكبر امرأة روسية تستعد للاحتفال بعيد ميلادها الـ 129

ويبدو إن الادعاء بأن إستامبولوفا على وشك أن تتم عامها 129 هو أمر تصنعه الحكومة الروسية، ويستند هذا إلى جواز سفرها الداخلي، والذي يبيّن تاريخ ميلادها في 1 يونيو/حزيران 1889، واذا كان صحيحا، فقد كانت في عامها 27 عندما أطاحت الثورة الروسية بالقيصر نيقولا الثاني، وبلغت 55 عاما عندما انتهت الحرب العالمية الثانية، ووصلت إلى 102 عندما انهار الاتحاد السوفياتي.

وتتذكر السيدة المسنّة الدبابات ألألمانية النازية خلال الحرب وتقول أنها كانت"مرعبة" عندما مررت أمام منزل عائلتها في قرية في الشيشان، وقد تم ترحيلها وعائلتها في وقت لاحق مع الدولة الشيشانية في كازاخستان وسيبيريا بالكامل من قبل ستالين الذي اتهمهم بالتعاون مع النازيين، وعندما سُئلت كيف كانت تعيش لفترة طويلة، قالت إيستامبولوفا: "لقد كانت إرادة الله. لم أفعل شيء لتحقيق ذلك.

وتقول إستامبولوفا "أرى الناس الذين يعيشون طويلا يذهبون للرياضة، ويتناولون طعامًا من نوع خاص، للحفاظ على لياقتهم، ولكنى ليس لدي أي فكرة كيف عشت حتى الآن"، وأضافت "لم أحصل على يوم سعيد في حياتي. لقد عملت دائما بجد، أنا متعبة. فالحياة الطويلة ليست هبة من الله الإطلاق بالنسبة لي - ولكنها بمثابة عقوبة".

وتبدو السيدة بأنها متكلمة جيدة وقادرة على إطعام نفسها والمشي، ولكن تعاني من ضعف الابصار، وخلال حياتها الطويلة، فقدت العديد من الأطفال، بما في ذلك ابنها الذي توفي عن عمر يناهز الست سنوات، بينما يقول الأقارب إن كوكو هي الوحيدة الباقية على قيد الحياة فقد ماتت اختها تمارا منذ خمس سنوات، وعمرها 104 أعوام.أكبر امرأة روسية تستعد للاحتفال بعيد ميلادها الـ 129

ويزعم صندوق التقاعد، وهو هيئة حكومية، أنه يوجد 37 شخصًا ممن تزيد أعمارهم عن 110 عامًا في روسيا، ولكن من المستحيل التحقق من جميع هذه الادعاءات، بما في ذلك كوكو، بسبب عدم وجود سجلات موثوقة للولادة أو الطفولة المبكرة، ويعيش معظمهم، مثل كوكو، في القوقاز التي لها تاريخ طويل بطول العمر بين شعوبها، فمنذ وفاة نابي تاجيما (117 عاما) في اليابان الشهر الماضي، تعتبر أكبر امرأة موثقة على مستوى العالم هي تشيو مياكو، التي وُلدت في 2 مايو/أيار 1901، في اليابان أيضا.

شكرا لقرائتكم خبر عن أكبر امرأة روسية تستعد للاحتفال بعيد ميلادها الـ 129 على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة لايف ستايل وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي لايف ستايل ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى