الارشيف / اخبار الخليج

عبد الله بن حيدر: الدراما الإماراتية آيلة إلى السقوط

شكرا لقرائتكم خبر عن عبد الله بن حيدر: الدراما الإماراتية آيلة إلى السقوط والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - حوار: محمد حمدي شاكر

يقدم الفنان الإماراتي عبد الله سعيد بن حيدر برنامج «علومكم»، المذاع على قناة «الشرقية من كلباء»، إلى جانب تحضير برنامج آخر سيكون، حسب وصفه، مفاجأة للجمهور الإماراتي ويعتبر الأضخم إنتاجاً، ويعرض في رمضان.
يكتفى ابن حيدر بالبرنامجين، ولم يشارك في أي عمل درامي في رمضان، واعتبر ذلك عطلة إجبارية، بسبب ما يعده حالة الركود الفنية في الإمارات، ويرى أن الدراما الإماراتية آيلة إلى السقوط ويجب تدخل المعنيين لإنقاذها وعودتها لما كانت عليه. التقينا ابن حيدر وتحدث معنا عن برنامجه الجديد في رمضان، وأحدث أعماله السينمائية «شباب شياب» وأشياء أخرى في هذا الحوار.

* حدثنا عن أعمالك الدرامية في رمضان 2018؟
- لا توجد أية أعمال درامية أقدمها لهذا العام، وأعتبر نفسي في راحة إجبارية من الدراما الإماراتية والخليجية ، خصوصاً أنني بدأت بالاهتمام نوعاً ما بتقديم البرامج التلفزيونية، والغوص في العمل الإعلامي عن طريق قناة «الشرقية من كلباء».

* هل عدم تواجدك هذا العام لقلة الأعمال الدرامية الإماراتية؟
- الدراما الإماراتية شبه سقطت أو بإمكاننا القول إنها آيلة إلى السقوط وتحتاج إلى تدخل الدولة لمنع انهيارها والعودة لما كانت عليه، فالمنتج الإماراتي اختفى من الساحة الفنية وأصبحت الأعمال بآيادٍ غير إماراتية وبالتالي يأتون بمن يريدون في أعمالهم، فهناك عملان من ثلاثة أعمال إماراتية لمنتج واحد غير إماراتي بل ولديه تعاقد لمدة 3 أعوام مقبلة.
* ماذا عن التجربة الدرامية التي انتهيت منها مؤخراً ولم تظهر للنور؟
- قريباً يعلن عن عرضها، وهذا آخر ما توصلت له مع الجهة المنتجة للعمل الذي يحمل اسم «جذور الخيانة»، وهو سياسي نجسد من خلاله الوحدة الخليجية التي تعتبر من أنجح الوحدات التي تمت خلال السنوات الأخيرة، وتحديداً منذ الحرب العالمية الثانية، إذ إن هذه الوحدة بين الدول الخليجية يربطها الدم والنسب، واللغة واللهجة الواحدة وكل شيء، ولكن ظهرت واحدة منها وأرادت خلخلة أمن باقي الدول وإفشال تلك الوحدة، ونحاول من خلال العمل أن نضع النقاط على الحروف، ومحاولة منا مداوة الجرح الذي سببته تلك الدولة، وجسدنا في العمل العديد من الشخصيات الموجودة حالياً ولكن بأسماء مستعارة، وبه تجسيد أيضاً لرؤساء دول وقادة. ودوري في المسلسل هو شخصية لأحد القادة خلال فترة من فترات الحكم السابقة، وحاولت بشكل كبير أن أكون صادقاً من خلال دوري، ولم نقم بتجريح أحد بل عرضنا الحقائق وبالدلائل، لأن الجرح عميق والخيانة التي حدثت لا تغتفر، ونحاول توصيل رسالة لتلك الدولة بأن تتراجع وتعود لصوابها خصوصاً أن باب الغفران من البقية ما زال مفتوحاً، وفي النهاية هي تجربة أعتز وأفتخر بمشاركتي فيها وننتظر رأي الجمهور فيها .
* ماذا عن برنامجك «علومكم»؟
- هو برنامج شبابي ترفيهي يذاع على قناة «الشرقية من كلباء» يقوم على استضافة شخصين تربطهما علاقة صداقة قوية إلى جانب أنهم مبدعون في مجال واحد، ونحاول تسليط الضوء على تلك الصداقة والمشروع المشترك بينهما.
* هل تجربة «علومكم» هي الأولى في مجال التقديم التلفزيوني؟
- لا، هذا البرنامج هو الثالث خلال مشواري، فقدمت من قبل برنامجا كوميديا بعنوان «ايش تسوي» على قناة OSN وهو من نوعية البرامج الاجتماعية التي تناقش مواقف وقضايا مجتمعية عن طريق سكتشات كوميدية، إضافة إلى برنامج «هَزرِك» على قناة الشرقية من كلباء وكان برنامجا جماهيريا، يجوب الشوارع ومراكز التسوق وينشر المعلومات التراثية والأمثال الشعبية القديمة.
* هل هناك أفكار أخرى تقدمها خلال رمضان؟
- أحضر الآن لبرنامج آخر سيكون عنوانه على اسم منطقة معروفة في المنطقة الشرقية وله عمق كبير وذكريات مع الأجيال السابقة والحالية، وسيكون أيضاً البرنامج الأضخم إنتاجياً على مستوى قناة «الشرقية»، وتدور حلقات البرنامج حول الحياة الاجتماعية في المنطقة، وسيكون مزيجا بين برامج التوك شو الحوارية، وبعض المشاهد الدرامية التي تتخلل كل حلقة. ويتكون البرنامج من 33 حلقة يعرض 30 خلال رمضان، و3 حلقات خلال أيام عيد الفطر المبارك.
* ما قصة أحدث أعمالك السينمائية «شباب شياب» مع المخرج ياسر الياسري؟
- الفيلم فكرة وإخراج الياسري وتدور أحداثه حول 4 رجال مسنين يمضون السنوات المتبقية في حياتهم في «دار المسنين»، إلى أن تأتي اللحظة التي يبتسم الحظ لهم على نحو غير متوقع عندما يرث أحدهم ثروة كبيرة، ما يمكنهم من العودة لتحقيق أحلامهم السابقة التي طواها النسيان في مغامرة بشوارع دبي. وأشارك في العمل كضيف شرف مع مجموعة كبيرة من نجوم الخليج والوطن العربي وأجسد من خلاله شخصية ابن لأحد المسنين يحاول بكل الطرق منع والده من الغناء، حيث يريد الأب العودة إلى ماضيه وحلمه السابق بالغناء، والابن لا يريد هذه الفكرة ويعتبرها فضيحة له خاصة لمكانته في المجتمع، ولكن الأب يسجل الأغنية ويصورها رغماً عن أنف ابنه.
* هل تحدد موعد لعرض الفيلم ؟
- الفيلم عرض منذ فترة في مهرجان «بالم سبرينجز» السينمائي بكاليفورنيا، ولاقى صدى كبيراً وحقق نسبة مشاهدة عالية لدرجة أن إدارة المهرجان كانت حددت يوماً لعرضه وبصالة كبيرة، ولكن نظراً للإقبال الجماهيري الكبير عرضته على يومين وفتحت صالة أكبر خصيصاً له. أضف إلى ذلك أن واحداً من كبار الصحفيين الأمريكان كتب عنه بشكل جيد وكلام رائع في مجلة «هوليوود ريبورتر» الأمريكية المعنية بالسينما والفن، وبالرغم من كون الناقد معروفاً بانتقاده الشديد لأي عمل سينمائي إلا أن الفيلم أعجبه كثيراً. ونترقب عرض العمل خلال الفترة المقبلة بصالات العرض الإماراتية والخليجية.

شكرا لقرائتكم خبر عن عبد الله بن حيدر: الدراما الإماراتية آيلة إلى السقوط على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الخليج وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الخليج ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا