اخبار الخليج

بابا الفاتيكان يحل ضيفا على الإمارات في زيارة تاريخية 3 فبراير

شكرا لقرائتكم خبر عن بابا الفاتيكان يحل ضيفا على الإمارات في زيارة تاريخية 3 فبراير والان مع التفاصيل

يحلّ بابا الفاتيكان فرنسيس الأول ضيفاً على الإمارات العربية المتحدة العربية من 3 إلى 5 فبراير/شباط 2019، في زيارة وُصِفت بالتاريخية.

ورحّبت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بهذه الزيارة، مؤكدة أهميتها في دعم ثقافة التعايش السلمي، وتعزيز كونية القيم الإنسانية وترسيخ التسامح.

في هذا السياق، قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر حسابه على بـ"تويتر": "نرحب بزيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لدولة الإمارات في فبراير القادم.. زيارة نأمل من خلالها في تعميق الاحترام المتبادل.. وترسيخ الحوار بين الأديان.. والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام والأخوة بين جميع البشر".

ورحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بالزيارة عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "يسعدنا في دولة الإمارات الترحيب بزيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، الذي يعد رمزاً عالمياً من رموز السلام والتسامح وتعزيز روابط الأخوة الإنسانية.. نتطلع إلى زيارة تاريخية، ننشد عبرها تعظيم فرص الحوار والتعايش السلمي بين الشعوب.. ازدهار السلام غاية تتحقق بالتآلف وتقبُّل الآخر".

من جهته، أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي: "اهتمام وتثمين دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بهذه الزيارة التاريخية، إذ تكتسب أهمية خاصة في ترسيخ روابط الصداقة والتعاون، التي تُميّز علاقة الإمارات بالفاتيكان، لما فيه خير الإنسانية وخدمة السلام العالمي".

وأضاف الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن بابا الفاتيكان يشارك خلال زيارته إلى دولة الإمارات في "ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية"، بدعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن المبادرة تندرج ضمن جهود الإمارات في دعم وإرساء أسس التآخي والتعايش السلمي الإنساني في المنطقة والعالم.

من جانبه، ذكر الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أن زيارة بابا الفاتيكان إلى الإمارات خطوة في غاية الأهمية للمنطقة والعالم.

وتابع قرقاش عبر حسابه على تويتر: "منطق التسامح والتواصل والحوار لا بد أن يسود، والإمارات من خلال خطابها وتوجُّهها، أحد الجسور المهمة للتواصل الحضاري والديني".

وكان المتحدث باسم الفاتيكان أفاد بأن البابا سيزور أبوظبي خلال الفترة بين 3 و5 فبراير/شباط 2019، بغية المشاركة في حوار عالمي بين الأديان حول "الأخوة الإنسانية".

وأوضح الفاتيكان أن البابا يلبّي دعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والكنيسة الكاثوليكية في الإمارات.

وأشاد بابا الفاتيكان فرنسيس، العام الماضي، بسياسة التسامح التي تنتهجها القيادة الحكيمة في دولة الإمارات، عبر ترسيخها قيم المودة والتعاون والتعايش السلمي والانسجام.

كانت هذه تفاصيل خبر بابا الفاتيكان يحل ضيفا على الإمارات في زيارة تاريخية 3 فبراير لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السعودية 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا