الارشيف / الاقتصاد

ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في قرابة أسبوع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

شكرا لقرائتكم خبر عن ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في قرابة أسبوع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية والان نبدء بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - انخفضت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها الأعلى لها منذ الثامن من آذار/مارس الجاري أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تضمنت حديث محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي في مؤتمر المركزي الأوروبي باستضافة معهد الاستقرار النقدي والمالي في فرانكفورت.

 

في تمام الساعة 03:59 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.27% إلى مستويات 1.2356 مقارنة بالافتتاحية عند 1.2390 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2347، بينما حقق الأعلى له عند 1.2413.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر شباط/فبراير والتي أوضحت استقرار النمو عند 0.5% متوافقة مع التوقعات، مقابل انكماش 0.7% في كانون الثاني/يناير الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد حديث محافظ البنك المركيز الأوروبي ماريو دراغي والذي أعرب من خلاله أنه من الممكن التنبؤ بإجراء تعديلات في السياسة النقدية.

 

وأفاد دراغي أن وصول التضخم نحو الهدف المحدد له شرط لإنهاء برنامج شراء السندات، موضحاً أنه لا يزال هناك حاجة لرؤية دلائل على تحرك ديناميكيات التضخم في الاتجاه الصحيح صوب الهدف، مضيفاً أنه الآن أكثر ثقة في أن التضخم يتحرك صوب الهدف على الرغم من أنه لا يزال هناك بعض المخاطر وعدم اليقين حيال التضخم، ما يجعل برنامج شراء السندات ضرورياً في الوقت الراهن.

 

كما نوه دراغي أنه يجب على السياسة النقدية للمركزي الأوروبي أن تتسم بالصبر والاستمرارية والحكمة، مضيفاً أن السؤال الرئيسي هو كيفية انعكاس الطلب القوي على مستويات نمو الأسعار، موضحاً أن أداء التضخم الأساسي لا يزال ضعيفاً مقارنة بالتعافي السابق ومضيفاً أن ارتفاع سعر صرف اليورو قد يؤثر بشكل سلبي على التضخم في منطقة اليورو.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا أيضا عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل تباطؤ نمو مؤشر التغير في التوظيف إلى 0.3% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.4% في الربع الثالث بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي تراجعاً 1.0% مقابل ارتفع 0.4% في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أسوء من التوقعات عند تراجع 0.4%، وفي سياق أخر، وافق البرلمان الألماني على إعادة انتخاب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لولاية رابعة.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي أوضحت استقرار التراجع عند 0.1% خلال شباط/فبراير، بخلاف التوقعات التي أشارت لارتفاع بنسبة 0.3%، بينما أظهرت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو إلى 0.2 مقابل 0.1%، دون التوقعات عند 0.4%.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت تسارع النمو إلى 0.2% مقابل 0.1% في كانون الثاني/يناير، دون التوقعات عند 0.4%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 0.2% متوافقة مع التوقعات، مقابل 0.4%، وصولاً إلى أظهر قراءة مؤشر مخزونات الأعمال استقرار النمو عند 0.6% خلال كانون الثاني/يناير، متوافقة بذلك مع التوقعات.

شكرا لقرائتكم خبر عن ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في قرابة أسبوع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة اخبار الفوركس اليوم وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي اخبار الفوركس اليوم ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا