الفيصلي يحسم صدارة المجموعة ويقترب من نصف النهائي

الفيصلي يحسم صدارة المجموعة ويقترب من نصف النهائي
الفيصلي يحسم صدارة المجموعة ويقترب من نصف النهائي

دبي - بواسطة محمد فارس © Al Watan Newspaper قدمت بواسطة     أبوظبي-الوطن: ودع الوحدة البطولة العربية للأندية مبكرا بعد خسارته يوم الثلاثاء المنصرم، أمام الأهلي المصري بهدفين دون رد، على ستاد السلام بالقاهرة، بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى للبطولة العربية للأندية، لتكون مباراته في الجولة الأخيرة غدا الجمعة أما الفيصلي بمثابة أداء الواجب وتحصيل حاصل.

وتصدر الفيصلي المجموعة بـ6 نقاط من فوزين على التوالي، ويليه الأهلي ونصر حسين داي بثلاث نقاط لكل منهما بينما يحتل العنابي المركز الأخير بدون نقاط، وبذلك يقترب الفيصلي من التأهل إلى نصف النهائي بينما تبقى حظوظ الأهلي ونصر حسين داي اللذان يلتقيان قائمة في التأهل كأفضل ثواني.

ورغم الخسارة قدم فريق الوحدة مستوى أفضل من مردوده في الجولة الأولى وبدأ أكثر تنظيما ونجح في الوصول إلى مرمى الأهلي في مناسبات عديدة خلال اللقاء الذي أظهر فيه الفريق المصري رغبة كبيرة في الفوز وبدأه مهاجما منذ الدقية الأولي.

وشهدت المباراة خسارة أخرى للعنابي بإصابة المدافقع الدولي حمدان الكمالي عند الدقيقة الثانية من المباراة ليغادر الملعب في توقيت مبكر، كما تعرض خليل إبراهيم للطرد بالإنذار الثاني في الدقيقة 61 ليكمل المباراة بعشرة لاعبين.

وجاء هدفي الأهلي عن طريق عمرو بركات في الدقيقة (33) والبديل إسلام محارب في الدقيقة (84)، بينما أهدر العنابي أكثر من فرصة أخطرها لجوجاك وسلطان الغافري.

وكان الوحدة قد دفع بتشكيلة ضمت محمد حسن في حراسة المرمى، محمد برغش، سالم سلطان، شانج ريم، عبد الرحيم أهلي في الدفاع، حمدان الكمالي وسلطان الغافري في المحور وجوجاك وسط يمين وخليل وسط يسار، ومراد باتنا ومحمد الشحي في المقدمة.

ودفع الروماني لورينت ريجيكامب بمحمد عبد الباسط مكان الكمالي، ثم أجرى تبديلني في الشوط الثاني بسحب مراد باتنا ومحمد الشحي ودفع بسهيل المنصوري وناصر عبد الهادي.

ورغم الخسارة خرج الجميع راضيا عن ما قدمه الفريق خاصة أنها المباراة الثانية، منذ بداية تجمع الفريق في العاشر من الشهر الحالي، كما أنها وفرت للمدرب فرصة أكبر للتعرف على عدد من اللاعبين الذين بدورهم خرجوا بمكاسب من مثل هذه المباريات القوية. ريجيكامب: الوحدة قدم أداء جيدا رغم الخسارة

وبدى الروماني ريجيكامب مدرب العنابي راضيا عن المستوى الذي قدمه الفريق في المباراة خلال المؤتمر الصحفي وقال: أهنئ الأهلي على الفوز فقد استحق نقاط المباراة الثلاث وقدم أداء جيدا، وأعتقد أن الوحدة قدم أيضاً أداء جيداً في بعض فترات المباراة ولكن للأسف إصابة حمدان الكمالي مبكراً ثم طرد خليل إبراهيم أدى إلى عدم قدرتنا على العودة في النتيجة التي بالرغم من تأخرنا فيها عمل فريقي على تهدئة اللعب خاصة بعد النقص، لأن المنافس قوي ومكتمل العدد، تفاديا لخسارة أكبر ، وهذا الوضع لم أطلبه من اللاعبين، وهذا وضع طبيعي رغم أنني لم أطلب من اللاعبين ذلك.

وتابع مدرب الوحدة: كما ذكرت سابقا البطولة تعتبر مرحلة من مراحل الإعداد للموسم الجديد، لذلك لا نعاني من أي ضغوط، وهدفنا الرئيسي الاحتكاك القوي، والاستفادة من المباريات القوية في إعداد اللاعبين، بعكس الأهلي الذي لعب بتشكيلة مختلفة وبلاعبين يملكون الخبرة وهذا ما ساعده على الفوز، ونحن ما زال الوقت أمامنا للاستمرار في التحضير الجاد والقوي حتى يقبل الفريق على الموسم وهو في أفضل حال من جميع النواحي بدنيا وفنيا.

وأعرب ريجيكامب عن سعادته الكبيرة بالمستوى الذي قدمه الحارس محمد حسن، في ظهوره الأول مع الفريق الأول في هذه المباراة، لكنه اشار إلى أن الوقت ما زال متاحا لتحديد من يكون هل يكون الشامسي الحارس الأساسي للفريق، مبينا أم من الإيجابيات في المباراة هي كسب الحارس الشاب. أيوب: لعبنا للفوز من الدقيقة الأولي وأهدرنا فرصا سهلة

أكد أحمد أيوب مدرب الأهلي رضاه بما قدمه فريق وبالفوز على الوحدة لكنه عبر عن عدم رضاه في القوت نفسه عن إهدار مهاجميه للفرص وعدم ترجمتها إلي أهداف، سيكون لها دورا في حسبة العبور إلى نصف النهائي.

وقال: لعبنا من أجل تحقيق الفوز منذ الدقيقة الأولى من خلال استغلال انطلاقات احمد حمودي وكريم نيدفيد والأخير قدم دورا دفاعيا جيدا رغم إهداره بعض الفرص السهلة، وفي الشوط الثاني تراجع الأداء بعض الشيء نتيجة الإجهاد مقارنة بالشوط الأول ولذلك التغييرات جاءت من أجل مواصلة التفوق ومحاولة زيادة الأهداف.

وعن العناصر الجديدة التي خاضت المباراة أشاد بمستوى اللاعبين إسلام محارب الذي أحرز الهدف الثاني والمغربي وليد أزارو الذي لعب المباراة بالكامل، مؤكداً ثقته في جميع لاعبي الفريق خاصة وأن البطولة كانت فرصة لتجربة عدد كبير من العناصر التي لم تكن تشارك بصفة أساسية.

وأضاف أن إراحة الأساسيين في البطولة نتيجة توقيت إقامتها الصعب مما أجبرنا على ذلك خشية الإصابات خاصة وأن الفريق أمامه محطات صعبة في الفترة المقبلة سواء في كأس مصر أو دوري أبطال إفريقيا، لافتا إلى أنه من الوارد الاستعانة بالأساسيين في حالة تأهل الفريق لنصف النهائي.

وعن موقف عماد متعب من بقية مباريات البطولة أوضح أن متعب لاعب كبير ومهم وقيمة تاريخية واستبعاده أمام الوحدة وجهة نظر فنية، وقال: ليس بالضرورة أن يغيب اللاعب عن بقية البطولة ومن الوارد تواجده في قائمة المباريات القادمة ويجب أن يتحلى متعب بالذكاء ويدرك أهداف الأهلي في هذه المنافسة، ولا يعني غيابه عن مباراة الوحدة انه استبعد من البطولة.

الكمالي يغيب عن لقاء الفيصلي

تلقى الوحدة ضربة جديدة تمثلت في إصابة حمدان الكمالي في الركبة بجانب كدمة في الكاحل وأجرى اللاعب فحصا أمس، لتحديد فترة العلاج التي يحتاجها، ليتأكد غيابه عن اللقاء الأخير أمام الفيصلي غدا الجمعة.

وتعد إصابة الكمالي هي الثالثة في صفوف العنابي بعد مراد باتنا الذي تعافى وعاد للمشاركة، وخالد باوزير الذي يحتاج إلى نحو شهرين للعودة من جديد إلى الملاعب.

وأكد الكمالي أنه كان يتمنى أن يكمل مع الفريق أمام الأهلي لكن الالتحام القوي مع أحد لاعبيه نتج عنه تعرضه لاصابة في الركبة بالإضافة إلي كدمة بسيطة في الكاحل.

وقال: أتمنى أن أتعافى سريعا، الوحدة قدم مباراة جيدة وأفضل بكثير عن لقاء الافتتاح، وجارى الأهلي في العديد من فترات المباراة، وأعتقد أننا بغض النظر عن الخسارة حققنا فوائد عديدة أهمها نيل عدد من الشباب لفرصة المشاركة في مباريات قوية.

خليل يعتذر

قدم خليل إبراهيم اعتذاره للجهازين الفني والإداري وزملائه اللاعبين وجمهور الفريق عن طرده في المباراة بعد نيله إنذارين، وقالك قلة التركيز جعلتني أنال إنذارين غير مبررين في الوقت الذي كان فريقي يحتاج فيه لجهودي، وأنا أعتذر للجميع عن ذلك وسأحرص على الاستفادة من هذه التجربة.

وأضاف: قدمنا مردود جيد وأضعنا فرصا عديدة لكن الأهلي كان أكثر جاهزية وخبرة لذلك نجح في الفوز بالمباراة، ومع أننا خسرنا إلا أننا خرجنا بفوائد عديدة.

فهد مسعود: حققنا أهدافنا بغض النظر عن الخسارة

أكد فهد مسعود إداري فريق الوحدة أن العنابي حقق أهدافه من المشاركة في البطولة العربية بغض النظر عن النتائج، مبينا أن الهدف هو الاحتكاك القوي ورفع معدل لياقة المباريات عند اللاعبين ، وهذا ما توفر في الجولتين الماضيتين من مباريات المجموعة الأولى.

وقال: صحيح أن الوحدة خسر لكن الأهم أن الفريق خاض تجربتين قويتين ويستفيد أكثر بخوض اللقاء الثالث والأخير أمام الفيصلي، وكنا نأمل فقط أن نخرج بدون إصابات ونتمنى عودة سريعة لباوزير والكمالي.

وتابع: الوحدة قدم مستوى أفضل بكثير أمام الأهلي عن ما قدمه أمام نصر حسين داي ولعب بتنظمي جيد بشكل خاص في الشق الدفاعي وتألق الحارس الشاب محمد حسن وهذه مكاسب جيدة، سيكون لها أثرها الإيجابي علي الفترة المقبلة، تجربة الأهلي كانت أقوى والوحدة جاراه في فترات عديدة، والمستوي سيتصاعد أكثر أمام الفيصلي غدا.

الوحدة يكتفي بتدريب صباحي

أدى فريق الوحدة تدريب استشفاء بصالة الحديد بفندق ماريوت في الفترة الصباحية بينما خضع الفريق للراحة في الفترة المسائية وتناول وجبة الغداء بأحد مطاعم القاهرة على النيل.

تيجالي يعود أمام الفيصلي

يعود الأرجنتيني سباتيان تيجالي من الإيقاف أمام الفيصلي غدا الجمعة بالجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، وتعرض تيجالي للطرد في مباراة الإفتتاح أمام نصر حسين داي، بينما يغيب خليل إبراهيم غدا بعد طره أمس الأول أمام الأهلي.  

شكرا لقرائتكم خبر عن الفيصلي يحسم صدارة المجموعة ويقترب من نصف النهائي على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة MSN Saudi Arabia وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي MSN Saudi Arabia ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

التالى الامارات | مواطن يؤسّس متحف ساعات نادرة وثمينة في منزله