الارشيف / علوم وتكنولوجيا

دراسة جديدة ترصد مخاطر العاب الفيديو العنيفة على عقل اللاعب

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن

دراسة جديدة ترصد مخاطر العاب الفيديو العنيفة على عقل اللاعب

والان نبدء بالتفاصيل

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - الثلاثاء 8 أغسطس 2017 11:29 مساءً - مناقشة تأثيرات العاب الفيديو على الدماغ بشكل كبير على مدى عقود الماضية، مع قلق رئيسى وهو أن ألعاب الفيديو العنيفة مثل Call of Duty تؤثر على السلوك وتزيد من الفعل العدوانى والعنيف، وبعض الخبراء يعتقدون أن هذه الآثار السلبية مبالغ فيها، ولكن هناك دراسة جديدة من جامعة مونتريال وجدت أن لعب بعض العاب الفيديو العنيفة بشكل اعتيادى قد يضر الدماغ بشكل كبير.

 

خطوة ألعاب الفيديو

توصل الباحثون لهذه النتائج المتعلقة بمخاطر ألعاب الفيديو، من خلال دراسة نحو 100 شخص يلعبون ألعاب إطلاق النيران مثل Call of Duty، وكيلزون، وBorderlands 2، جنبا إلى جنب مع ألعاب سوبر ماريو 3D، وهذا لمدة 90 ساعة، ووجد الباحثون أن المشاركين الذين حفزوا  المنطقة المرتبطة بنظام مكافآت الدماغ وتكوين العادات، لديهم مادة دماغية أقل رمادية فى الـhippocampus بعد لعب الألعاب.


ألعاب الفيديو

 

والـ hippocampus هو جزء كبير من الدماغ يساعد فى الحفاظ على الذكريات المكانية والعرضية، وفقا للدراسة، وقد ارتبطت المادة الرمادية المخفضة فى هذا الجزء من الدماغ سابقا بزيادة مخاطر أمراض الدماغ، بما فى ذلك الاكتئاب، والفصام، واضطراب ما بعد الصدمة، ومرض الزهايمر.

 

ألعاب الفيديو وتأثيرها على العقل

ووجد الباحثون أن 85٪ من اللاعبين يعتمدون على caudate nucleus أكثر من hippocampus أثناء التنقل بين العاب الفيديو، وهذا يؤثر سلبا على hippocampus، وفى الوقت نفسه أدى لعب ألعاب سوبر ماريو ثلاثية الأبعاد لمدة 90 ساعة إلى زيادة المادة الرمادية فى hippocampus لجميع المشاركين وهو أمر غير جيد.

شكرا لقرائتكم خبر عن دراسة جديدة ترصد مخاطر العاب الفيديو العنيفة على عقل اللاعب على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة اليوم السابع وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي اليوم السابع ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا