الحرس القديم في اتحاد الكرة الإسباني يعلن الولاء لـ«فيار»

الحرس القديم في اتحاد الكرة الإسباني يعلن الولاء لـ«فيار»
الحرس القديم في اتحاد الكرة الإسباني يعلن الولاء لـ«فيار»

شكرا لقرائتكم خبر عن الحرس القديم في اتحاد الكرة الإسباني يعلن الولاء لـ«فيار» والان نبدء بالتفاصيل

أبو ظبي - بواسطة نهى اسماعيل - رغم غيابه عن منصبه كرئيس للاتحاد الإسباني لكرة القدم، لا يزال نفوذ أنخيل ماريا فيار يسيطر على إدارة الكرة الإسبانية، من خلال فريق العمل الخاص به، والذي يرفض تسليم قيادة الاتحاد لعناصر خارجية، رغم الملاحقات الأمنية التي ضيقت الخناق على قيادته في الفترة الأخيرة.

وبدأت تحركات مجموعة العمل، المعروفة بولائها لـ«فيار»، داخل الاتحاد الإسباني لكرة القدم، مساء الثلاثاء، بعدما أعلنت المحكمة العليا في إسبانيا إيقاف «فيار» عن مباشرة مهام وظيفته لمدة عام، على خلفية قضايا الفساد المتهم فيها.

وجاء رد أنصار «فيار» داخل الاتحاد الإسباني، على قرار إيقاف رئيسهم السابق قويًا بعد ثواني معدودة من صدوره، عندما نصبوا خوان لويس لاريا، أمين الصندوق، رئيسًا مؤقتًا للمؤسسة المهيمنة على شؤون الكرة الإسبانية.

وبما أن خوان بادرون، الرجل الثاني في الاتحاد الإسباني لكرة القدم بعد «فيار»، تم القبض عليه أيضًا خلال العملية الأمنية لسلطات مكافحة الفساد في إسبانيا، والتي جرت قبل عشرة أيام، كان من المفترض أن يحل خوان جاسبارت، النائب الثاني لرئيس الاتحاد، في منصب الرئيس.

ولكن «جاسبارت»، الرئيس الأسبق لنادي الإسباني، تنازل عن هذا الحق، مما دفع بـ«لاريا»، التالي له في الترتيب الوظيفي، إلى منصب الرئيس مباشرة.

ويعتبر «لاريا» أحد رجال «فيار» المخلصين داخل الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وهو من أكده، الأربعاء، عقب تنصيبه، حيث أشار إلى أنه يعد نفسه صديقًا لـ«فيار» حتى النهاية مهما كانت النتائج.

وقال «لاريا»، عقب تعينه رئيسًا للاتحاد الإسباني لكرة القدم: «سأضع يدي في النار من أجل أنخيل ماريا فيار».

وأضاف: «إنها لحظة دقيقة، ولكن كرة القدم الإسبانية لابد أن تمضي قدمًا، هذا الموقف لن يعوقنا عن التقدم أو يغير من مسار كرة القدم في بلادنا».

ويعتبر «لاريا»، أمين صندوق اتحاد الكرة الإسباني ورئيس اتحاد مقاطعة جيبوثكوا للكرة، صديقًا مقربًا من «فيار»، وأحد أكبر الداعمين لسياساته في الكرة الإسبانية، بالإضافة إلى كونه أحد الأعمدة الرئيسية التي كان يعتمد عليها خوان بادرون.

ويبدو أن أنصار «فيار» داخل الاتحاد الإسباني لكرة القدم لن يسمحوا بأي تغييرات مزمع القيام بها على مستوى القيادات، حتى مع زيادة الضغوط التي تمارسها الحكومة الإسبانية ورابطة أندية «ليجا»، من أجل الخروج من الأزمة في أقرب وقت ممكن.

وتعد فكرة الانتخابات العاجلة داخل الاتحاد الإسباني لكرة القدم هي الرغبة الأكبر لهاتين القوتين المناهضتين لـ«فيار»، إلا أن أنصار الرئيس الموقوف لا يعطون أي مؤشرات عن إمكانية اتخاذهم خطوة إلى الوراء.

وتم التصديق على قرار تعيين «لاريا» رئيسًا للاتحاد الإسباني لكرة القدم، الأربعاء، قبل أن يشير في خطابه الأول، أمام الجمعية العمومية، إلى أن كرة القدم الإسبانية يديرها «أناس شرفاء»، صنعوا خلال السنوات الأخيرة لحظات لا تنسى، وقدموا نموذجًا يحتذى به في الإدارة رغم الأخطاء، على حد قوله.

ولذلك، لا توجد أي مؤشرات على أن الحرس القديم داخل اتحاد الكرة الإسباني سيقدم أي تسهيلات في سبيل تغيير الإدارة، مما يعني استمرار نهج «فيار»، الرجل الذي أدار كرة القدم في إسبانيا خلال العقود الثلاثة الأخيرة، في القيادة رغم غيابه.

واختتم «لاريا» تصريحاته، قائلًا: «أؤمن كثيرًا في نظافة الاتحاد، لدينا قناعة أننا قادرون على تجاوز هذا الموقف».

شكرا لقرائتكم خبر عن الحرس القديم في اتحاد الكرة الإسباني يعلن الولاء لـ«فيار» على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة المصرى اليوم وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي المصرى اليوم ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

السابق الاتفاق يبقي خيري في صفوفه 5 مواسم
التالى نادى الإسماعيلى يعلن استعادة صفحته الرسمية عقب تعرضها للاختراق