عدوان إيراني على سفينة أمريكية بمياه الخليج

عدوان إيراني على سفينة أمريكية بمياه الخليج
عدوان إيراني على سفينة أمريكية بمياه الخليج

شكرا لقرائتكم خبر عن عدوان إيراني على سفينة أمريكية بمياه الخليج والان نبدء بالتفاصيل

أطلقت سفينة دورية تابعة للبحرية الامريكية الثلاثاء أعيرة تحذيرية باتجاه زورق تابع للحرس الثوري الايراني بعدما اقترب منها لمسافة 137 مترا في مياه الخليج، بحسب ما افاد مسؤول عسكري أمريكي. في وقت وجه فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديدا لإيران مطالبا إياها بالامتثال لبنود الاتفاق النووي مع القوى العالمية وإلا فسوف تواجه «مشكلات كبيرة للغاية». وتحدث مراقبون عن اتجاه قوي لدى إدارة ترامب لالغاء الاتفاق النووي.

بدوره أقرّ مجلس النواب الأمريكي عقوبات ضد النظام الإيراني بأغلبية ساحقة، حيث لم يعترض على المشروع سوى 3 نواب في حين صوّت لمصلحته 419 نائبا.

واتهم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إد رويس، أثناء التصويت، نظام طهران بدعم الإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان.

من جانبه، وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديدا لإيران مطالبا إياها بالامتثال لبنود الاتفاق النووي مع القوى العالمية وإلا فسوف تواجه «مشكلات كبيرة للغاية».

وكان المسؤولون بإدارة ترامب قد أبلغوا الصحفيين الأسبوع الماضي بأنه يتم تجهيز عقوبات اقتصادية على إيران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية، ولمساهمتها في التوترات الإقليمية. وخصص ترامب جزءا من كلمته في يونغستاون بولاية أوهايو لإيران. وقال ترامب: «إذا لم يتماش ذلك الاتفاق مع ما يفترض أن يتماشى معه، فستكون هناك مشكلات كبيرة للغاية بالنسبة لهم. هذا ما أستطيع قوله. صدقوني». وفقا ما نقلته «رويترز».

ونشرت قيادة القوات الأمريكية في الشرق الأوسط (سنتكوم) فيديو لحادث الاعتداء الإيراني على سفينة الدورية «ثاندربولت» الامريكية في مياه الخليج تظهر فيه السفينة الامريكية وهي تطلق رشقين على الاقل من مدفعها الرشاش باتجاه الزورق الحربي الايراني.

وكان مسؤول امريكي قد قال لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه: ان «الزورق التابع للحرس الثوري الايراني كان يقترب بسرعة كبيرة، ولم يستجب لأية اشارات، ولم يرد على أية اتصالات معه، ولم يترك لنا خيارا سوى اطلاق عيارات تحذيرية».

من جهتها، قالت البحرية الامريكية في بيان: ان «سلوك السفينة الايرانية لم ينطبق على قواعد السلوك البحرية الدولية المعمول بها، مما شكل خطر حصول اصطدام».

وبعد أن أطلقت السفينة الأمريكية الطلقات التحذيرية، توقف القارب الايراني وواصلت السفينة سيرها، بحسب المسؤول.

وهذا ليس اول حادث من نوعه بين الطرفين، اذ تشهد مياه الخليج سلسلة حوادث سابقة بين سفن امريكية وقوارب ايرانية كادت تؤدي الى مواجهات.

وفي يناير، اطلقت المدمرة الامريكية «ماهان» طلقات تحذيرية في اتجاه اربعة زوارق تابعة للحرس الثوري الايراني بعدما اقتربت منها بسرعة كبيرة في مضيق هرمز.

من جانبه، قال زعيم الديمقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي اليوت انغل: «قلتها مرارا، إنه يجب الضغط على إيران بسبب دعمها للإرهاب وبرنامجها الصاروخي وانتهاكها حقوق الإنسان، وهذا القرار يعمل تحديدا في هذا الاتجاه».

وأكد نائب ديمقراطي آخر في مجلس النواب أن «هذه العقوبات تستهدف كيان الحرس الثوري الإيراني برمته». ويتعين أن يوافق مجلس الشيوخ على التشريع قبل إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه الرئيس دونالد ترمب. وقال محللون أمريكيون إن القرار، الذي سيعرض على مجلس الشيوخ للتصويت عليه في وقت لاحق، سيلزم ترمب بإدراج أفراد وكيانات تابعة للحرس الثوري في القائمة السوداء بسبب البرنامج الصاروخي الإيراني ودعم طهران للإرهاب وقمع الشعب الإيراني.

كما سيتوجب على وزير الخارجية الأمريكي، ركس تيلرسون، تقديم لائحة من الأسماء المتهمة بانتهاك قضايا حقوق الإنسان في إيران، إلى الكونجرس الأمريكي في غضون 90 يوما. وكان قائد ميليشيات الحرس الثوري، محمد علي جعفري، قد هدد الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بضرب قواعدها إذا ما مضت قدما في فرض عقوبات إضافية على المؤسسات العسكرية الإيرانية. وقبل ذلك، هدد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، أيضاً باستهداف القواعد والقوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة إذا ما صنفت أمريكا الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

ورد البيت الأبيض على تلك التهديدات بالقول: «قواتنا العسكرية هي الأقوى في العالم وسنعمل على كل خطوة تدعم الحفاظ على بلدنا والتخلص من التهديدات القادمة».

على صعيد آخر، قال باحثون في مجال الأمن إن مجموعة للتجسس الإلكتروني مرتبطة بإيران مارست أنشطتها في السنوات الأربع الماضية تستهدف دولا منها الولايات المتحدة والسعودية وألمانيا.

وذكر تقرير جديد وضعته مؤسسة ترند مايكرو ومقرها طوكيو وكليرسكاي ومقرها إسرائيل وقائع مفصلة أقربها في أبريل هذا العام تنطوي على مجموعة تعرف باسم (كوبي كيتنز). وقال التقرير وفقا لـ«رويترز» إن المجموعة تستهدف ضحاياها باستخدام أساليب بسيطة نسبيا مثل إنشاء صفحات وهمية على موقع فيسبوك أو إرسال ملفات مايكروسوفت وورد مزودة بشفرة خبيثة. وشوهدت ملفات من هذا النوع تنتحل صفة علامات تجارية عالمية مشهورة مثل: تويتر ويوتيوب وهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ومؤسسات مثل مايكروسوفت وإنتل وحتى ترند مايكرو.

وقال باحثون في مؤسسة كلير سكاي: إن (كوبي كيتنز) التي تعني (قطط المحاكاة) من «البنية التحتية الحكومية الإيرانية»، مضيفة إن استخدام تعبير «قطة» في هذا القطاع يشير إلى متسللين إيرانيين مثلما يشير تعبير «باندا» و «دب» للصينيين والروس.

وذكر التقرير أن المجموعة تمارس أنشطتها منذ عام 2013 على الأقل لكن أنشطتها ظهرت للعلن في نوفمبر 2015 وكشفتها كلير سكاي ومينرفا لابز.

شكرا لقرائتكم خبر عن عدوان إيراني على سفينة أمريكية بمياه الخليج على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة اليوم وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي اليوم ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

السابق "السعودية للكهرباء" تُكرم عددًا من الجهات الحكومية والخدمية وشركاء النجاح في الحج
التالى تجهيز 1000 كرسي لصوالين الحلاقة بمنى لاستقبال الحجاج