قراءة من شاشة “أوتو كيو” تفضح ارتباك وخوف “تميم” في خطابه

قراءة من شاشة “أوتو كيو” تفضح ارتباك وخوف “تميم” في خطابه
قراءة من شاشة “أوتو كيو” تفضح ارتباك وخوف “تميم” في خطابه

صحيفة المختصر – بصوت مهزوز، وتنهّدات كثيرة، وانقطاع النَفَس خلال الجملة الواحدة من غير أن تكتمل أحياناً؛ بدا أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني في خطابه على قناة “الجزيرة”، ليل أمس، مرتبكاً، وخدع القطريين مرة أخرى بكلمة غير “ارتجالية”، ومسجّلة عدة مرات، ويقرؤها من شاشة الـ”أوتو كيو” المحددة لنشرات الأخبار.

التصعيد والتناقضات هي سمة الخطاب الذي انتظره أهل قطر طويلاً؛ إذ ذكر في معرض حديثه: “إننا منفتحون على الحوار”، وهو من أدار ظهره للأشقاء الخليجيين وفتح الطريق لـ”إيران الإرهابية”، وأيضاً: “نطالب بالحوار من خلال اتفاقيات لا إملاءات”، وهو ومنظمة “الحَمَديين” من أخلفوا كل الصفقات الماضية التي تنصّ على مكافحة الإرهاب وعدم احتضان المطلوبين على قوائم الإرهاب، ومن أشهرهم ثاني أخطر رجل بالقاعدة “خالد شيخ” العقل المدبر لـ 11 سبتمبر، في حين أخلف “تميم” ذاته معاهدة الرياض الشهيرة.

وفي قراءة عامة لأبرز محاور رسالة “تميم قطر” المُسجّل الذي كتبه عزمي بشارة، وخلفية جدارية رفعت صورة جده الثاني حمد بن عبدالله آل ثاني، وأخفت جده الأول خليفة بن حمد، نجد أنه أتى متأخراً في نقد اختراق مؤسسة الأخبار القطرية عقب شهرين من ولادة الأزمة، ومتأخراً أيضاً في شكر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على وساطاته لرأب الصدع.

وبدأ أمير قطر يشيد على صمود وطن قطر؛ في عملية منه لتخفيف الضغط الداخلي، وجرب الإيحاء لشعبه بعدم التأثر من اثر قطع العلاقات، بعد ذلك عاد ليطالبهم بـ”الصمود”، مناقضاً ذاته بعدم التأثر من الأزمة.

كما كرر في خطابه “اللاارتجالي” مصطلح “الحصار” كثيراً تعويضًا من “المقاطعة”؛ للاستعطاف، وإبعاد تهمة الإرهاب التي بسببها تمت المقاطعة من قبل الدول الخليجية الثلاث ومصر، وختم كلامه بالخروج عن فحوى الخطاب الذي بدا لأجله، والتغني بقضية فلسطين؛ في عملية فاشلة لجلب استعطاف العرب والمسلمين.

شكرا لقرائتكم خبر عن قراءة من شاشة “أوتو كيو” تفضح ارتباك وخوف “تميم” في خطابه على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة المختصر وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي المختصر ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

السابق إقليم كردستان العراق يناقش بدائل الأمم المتحدة وواشنطن لاستفتاء الانفصال
التالى سوريا تغازل أكرادها: الحكم الذاتي قابل للتفاوض