الارشيف / الاقتصاد

أسعار النفط تواصل تراجعها فى آسيا بسبب مخاوف من زيادة المعروض

شكرا لقرائتكم خبر عن

أسعار النفط تواصل تراجعها فى آسيا بسبب مخاوف من زيادة المعروض

والان نبدء بالتفاصيل

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - الجمعة 11 أغسطس 2017 12:51 مساءً - واصلت أسعار النفط، تراجعها اليوم الجمعة، فى أسواق آسيا، بسبب القلق من العرض العالمى المفرط على كل المسائل الأخرى.

 

وحوالى الساعة 04,45 بتوقيت غرينتش، خسر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم سبتمبر 12 سنتاً ليصل سعره إلى 48,47 دولارا فى المبادلات الإلكترونية فى آسيا، أما برميل البرنت المرجع الأوروبى للنفط، تسليم أكتوبر فقد انخفض 17 سنتا إلى 51,73 دولاراً.

 

وقال المحللون، إن تقريرا لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) يفيد بأن إنتاج الذهب الأسود ارتفع فى يوليو، ما يؤثر على الأسواق، وفى الوقت نفسه، تدفع أنباء تفيد أن حقلاً نفطيًا روسيا عملاقا لمجموعة غازبروم سيستأنف عمله، الأسعار إلى الانخفاض، لافتين إلى أن المستثمرين يفضلون التركيز على هذين العاملين أكثر من إعلان الأربعاء عن انخفاض مخزون الخام الأمريكى.

 

وقال غريغ ماكينا المحلل لدى مجموعة "اكسى تريدر" إن "غازبروم أعلنت الليلة الماضية أنه أصبح من الممكن اقتصاديا واستئناف الإنتاج فى أحد حقولها المتوقفة، مع انتهاء الاتفاق بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء فى اوبك".

 

وكانت كل هذه البلدان اتفقت فى نهاية 2016 على خفض انتاجها حتى مارس 2018 لمحاولة إعادة التوازن إلى السوق.

 

وأضاف ماكينا "نعرف أن الرئيس الروسى (فلاديمير) بوتين كان حريصا على المشاركة فى جهود ضمان استقرار السوق النفطية، لكننا سمعنا أيضا مرات عدة من الروس والمنتجين الروس أنه فور انتهاء الاتفاق، ستقوم روسيا باستئناف الضخ".

 

وكانت أسعار النفط أغلقت على تراجع قدره 97 سنتا فى سوق المبادلات فى نيويورك حيث بلغ سعر البرميل الواحد 48,59 سنتا.

 

وفى سوق لندن خسر برميل البرنت ثمانين سنتا وأغلق على 51,90 دولارا.

 


شكرا لقرائتكم خبر عن أسعار النفط تواصل تراجعها فى آسيا بسبب مخاوف من زيادة المعروض على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة اليوم السابع وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي اليوم السابع ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا